الاستحقاقات الانتخابية في المغرب والمصالحة الحقيقية والفاعلة بين الاحزاب السياسية والمواطنين

الجريدة نت
2021-07-17T21:34:47+01:00
تقارير وتحقيقات
الجريدة نت17 يوليو 2021
الاستحقاقات الانتخابية في المغرب والمصالحة الحقيقية والفاعلة بين الاحزاب السياسية والمواطنين
اعداد  مصطفى بوبكر

في اطار الاستحقاقات الانتخابية الي ستشهدها  بلادنا خلال هذا الصيف، سواء تعلق الأمر بالانتخابات التشريعية ام الجماعية ام الجهوية ،  وفي هذا الاطار يمكن ان  نتساءل  عن علاقة الاحزاب السياسية بالمواطنين ؟، وهل هذه الاحزاب تفكر في هموم الشباب؟ .

ان علاقة الاحزاب السياسية بالمواطنين  وخاصة الشباب هي علاقة يطفو عليها نوعا من الفتور ، وذلك في غياب التكوين والتاطير والتعبئة ،  لان الاحزاب السياسية لها دور مهم في تعميق الورش الاصلاحي ، وذلك باعتبار ان هذه التيارات الحزبية ” اي الاحزاب” لها ما يبرر وجودها  وحضورها في الفعل السياسي المغربي ، ومن ثم يجب على الاحزاب السياسية ان تنفتح على الشباب  انشغالاتهم وطموحهم ومشاكلهم ، .

وفي هذا  الاطار فقد تمكنت من  وضع بعض الاسئلة على بعض الشباب ، عن وضعيتهم الاجتماعية وبالتاي عن انشطتهم الحزبية والجمعيوية ، فاكدوا لي عن عدم اهتمامهم بهذاه الانشطة ، لا لشيء  الا انهم لا زالت تراودهم فكرة  الهجرة الى اوروبا للبحث عن الفردوس المفقود ، واي فردوس هذا مع الجائحة . اننا يقول احد هؤلاء  الشباب نستبشر خيرا حينما يقترب وقت الاقتراع اي الانتخابات ، لكن بالله عليك  يقول الثاني بالله عليك  اننا في المغرب  نعيش ا نعيس حياة اشبه  ما تكون  بالعدم اي الفراغ  والضياع  ، فاردفت قائلا ما المرا د بهذا  الكلام  المرادمنه  سيدي نريد ان نقول  نحن ما نلا حظه  هو قاله بالعامية “حكومة مشات حكومة جات ” لكن حسب تعبيرهو تعاقب الحكومات والوضع الاجتماعي كما هو منذ سنين.

لكن في المقابل  قد يكون هنانك لبس او التباس في الموضوع  وبالتالي  فهؤلاء الشباب لهم رؤية  ضيقة عن الاحزاب السياسية  ومن ثم  فالشبا  ب يراهنون على  مواقف واحكام مسبقة  عن هذه الاحزاب   على اساس هناك بعض الاحزاب التي  ت حاول من حين لاخر  تنظيم  بعض اللقاءات  الثقافية  ودورات تكوينية  ، الا ان الشباب المغربي  لا يهمه الحزب  او المكتب السياسي او الامانة العامة او المنخرطون بقدر ما يهمه هو البحث عن العمل والبحث عن  القوت اليومي ، والدخول المدرسي وكسوة العيد االفطر ورمضان وكبش العيد  وهلم جرا  ، صحيح انه  هناك اكراهات   وصعوبات   ولكن في  المقابل هناك امال وحظوظ  ، عند بعض الشباب الذين  يراهنون على التاطيرالحزبي والجمعوي .

ومن المؤسسات التي تساهم  بشكل كبير في التنمية هي مؤسسة اصدقاء فكيك  ،/ هذه الاخير لها صيت كبير في تعزيز الفعل الثقافي  والتكوين وكذلك بعض الخدمات الاجتماعية والانسانية،  ومومن الاعضاء الذين برهنوا عن  ثقتهم ونكران الذات  نجد الاستاذ عمر اعنان الذي يعتبر من الذين ساهممو في التكوين والتاطير  العلمي  والمعرفي باعتباره استاذ الرياضيات بجامعة محمد الأول  بوجدة  ثم هناك مصطفى المضرسي ابن المرحوم العرابي المضرسي  صاحب المبادرات الانسانية

اعداد  مصطفى بوبكر

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.