وقفة تــأمل /المغرب وتطلعات المفهوم التنموي دراسة ومقاربة

الجريدة نت
2021-08-01T23:00:30+01:00
ساحة رأي
الجريدة نت1 أغسطس 2021
وقفة تــأمل /المغرب وتطلعات المفهوم التنموي دراسة ومقاربة
من إنجـــــــــــــــــاز مصطفـــــــى بوبكر

نافذة تروم الجريدة استعوار ما يدور وطنيا او اقليميا لقضايا تشغل بال الراي العام مما يسمح لنا اسقطالب ما يمك استقطابه من نقاش ودراسات ومقاربات لتسليط الضوء على ظاهرة معينة او ادراج موضوع في غاية الاهمية قد يكون هذا الموضوع اجتماعيا او سياسيا او اقتصاديا او رياضيا

لقد خطا المغرب خطوات كبيرة ، من حيث الاعتبار التنموي لان المراهنة على الانسان كفاعل اساسي في هذا الكون هو المعيار الحقيقي للتنمية ،و في هذا الاطار لا يمكن الا ان نجزم ان المواطن المغربي في وضعية مستقرة للكن الجانب الاجتماعي والاقتصادي يعرف بعض الاستثناءات ، الا أن المغرب له خصوصياته في الجانب السياحي والثقافي ، ان المغرب يميزه ا موقعه الجغرافي ومؤهلاته الطبيعية ، لكن التميز كل التميزهو ان بلادنا تنعم بالاستقرار السياسي والعدالة الاجتاماعية.
ان التنمية البشرية ، مرهونة بمجموعة من المكاسب سواء في العالم القروي ام في العالم الحضري ،يبقى ان هناك بعض الاشكالات التي لها علاقة بالجانب الاجتماعي كالصحة مثلا او التعليم او التشغيل ، لكن في العموم فبلادنا قدعرفت ولازالت تشهد اقلاعا تنمويا بفضل السياسة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس ، وما المبادرة التنموية أي المبادرة الوطنية التنمية البشرية والنموذج التنموي شاهدا على ذلك ، هي اوراش تنموية في المجالات الاجتماعي منه ام الجمعوي ام الثقافي  ، لكن فوجئء العالم ومنه المغرب بالجائحة التي كانت تداعياتها جد مخيفة خصوصا وان الحالات في تصاعد مخيف ومقلق ، الشيء الذي جعل المغرب يسخر كل الاليات من اجل الحفاظ على سلامة المواطنين ، وقد تأثرت العديد من المرافق ا الخدماتية كالفنادق والمطاعم ، الا ان المغرب عرف تميزا يتجلى في مبادرة استيباقية تتجلى  في تصنيع للقاحات فالمغرب لم يكتف باستيراد اللقاحات ، بل اصبحت بلادنا اعتبارا من الخاامس يولبوز من الشهر الماضي من الدول المصنعة للقاحات وقد اشرف الملك محمد السادس شخصيا على عملية تصنيع اللقاح ضد كوفيد19 وضد أمراض أخرى ، اذن فالتنمية البشرية هو جسر مهم قوامه التنمية الفاعلة فإن دل هذا على شيء إنما يدل ، ان بلادنا تراهن على الكفاءات الوطنية في كل المجالات الاقتصادية والعلمية … ، ولا يمكن ان نعتمد فقط على الكلام بل نراهن على الفعل ، وبالفعل والعمل والكفاءات الوطنية المغرب ماض نحو استقرار وتنمية شاملة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.