المنتخب الوطني يستهل مشواره في تصفيات كأس العالم بالفوز على السودان

الجريدة نت
2021-09-02T22:40:40+01:00
رياضة
الجريدة نت2 سبتمبر 2021
المنتخب الوطني يستهل مشواره في تصفيات كأس العالم بالفوز على السودان

استهل المنتخب الوطني مشواره في المجموعة التاسعة بتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر، بالفوز على ضيفه المنتخب السوداني 2-0.

وتقدم المنتخب الوطني عن طريق نايف أكرد في الدقيقة العاشرة، قبل أن يسجل أبو عاقلة عبد الله لاعب المنتخب السوداني الهدف الثاني للمنتخب الوطني بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 53.

كانت مباريات المجموعة انطلقت الأربعاء، حيث تعادل منتخبا غينيا بيساو وغينيا بنتيجة 1-1.

وسيواجه المنتخب الوطني مضيفه الغيني يوم الإثنين المقبل في الجولة الثانية من المجموعة، فيما يستضيف المنتخب السوداني نظيره منتخب غينيا بيساو، بعد ذلك بيوم واحد.

بدأت المباراة بضغط هجومي من جانب المنتخب الوطني المستضيف، حيث استعان بنجومه عادل تاعرابت وأشرف حكيم ويوسف النصيري، ليشكل خطورة على مرمى علي عبد الله حارس المرمى السوداني.

وأسفر الضغط المغربي عن تسجيله لهدف التقدم عن طريق نايف أكرد، الذي تلقى كرة عرضية من إلياس شاعر ليسيطر على الكرة وسط رقابة من مدافعي السودان، لكنه نجح في تسديد الكرة في الشباك مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة العاشرة.

وفي الدقيقة 21 لعب إلياس شاعر كرة عرضية على رأس المهاجم ريان مايي، لكن الأخير وجهها إلى جانب القائم الأيمن لمرمى السودان، لتضيع فرصة تسجيل الهدف الثاني للمنتخب المغربي.

وعلى الجانب الأخر، لم يشن المنتخب السوداني الكثير من الهجمات على مرمى ياسين بونو حارس مرمى المنتخب المغربي، مكتفيا بتبادل الكرات في وسط الملعب دون إحداث خطورة.

ولم تسفر باقي دقائق الشوط الأول عن أي جديد، لينتهي بتقدم المنتخب المغربي 1-0.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل المنتخب المغربي الهجوم بحثاً عن الهدف الثاني، لكن سوء الحظ في بعض الهجمات وعدم إنهائها بشكل جيد حالا دون ذلك.

وفي الدقيقة 53 سجل المنتخب المغربي الهدف الثاني، بعدما لعب إلياس شاعر ضربة ركنية من الجهة اليمنى شتتها الدفاع السوداني لتعود إليه مجددا ليسدد كرة قوية اصطدمت برأس أبو عاقلة عبد الله لتعانق شباك المنتخب السوداني.

وبعد الهدف استمر المنتخب المغربي في ضغطه على نظيره السوداني وهدد مرماه في أكثر مناسبة، فيما جاءت هجمات المنتخب السوداني على مرمى بونو خجولة للغاية ودون تأثير حقيقي.

وبمرور الوقت تراجع المنتخب السوداني أكثر إلى منطقة جزائه، بغرض عدم تلقي هدف آخر في شباكه، فيما فضل المنتخب المغربي اللعب بهدوء وبدون اندفاع مع تفوقه في النتيجة.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب المغربي على نظيره السوداني 2-0.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.