رغم البرد والأمطار .. سوريون يتسكعون في شوارع باريس ويفترشون الأرض

الجريدة نت
تقارير وتحقيقات
الجريدة نت22 يناير 2018
رغم البرد والأمطار .. سوريون يتسكعون في شوارع باريس ويفترشون الأرض

باريس : إبراهيم أجداهيم / استفحلت ظاهرة تسكع وتشرد مهاجرين سوريين في شوارع باريس، رغم قسوة البرد والشتاء ، ففي ضواحي باريس، وفي قلب شوارعها ، يقبع عدد من المهاجرين يتحدر جميعهم من سوريا ورومانيا، في وضعية بئيسة مزرية، بأجسادهم المسلوخة، وهيآتهم الباعثة على الشفقة، ينزوون إلى ركن زاوية صغيرة يفترشون الأرض ويتوسدون الأرصفة، ويجنحون أيضا إلى العنف والسرقة لضمان قوت يومهم.
سوريون “عاصمة الأنوار” حلموا بغد أفضل وبواقع أجمل، فغامروا بأرواحهم، وغادروا سوريا صوب فرنسا طمعا في تحقيق الحلم، غير أن الواقع كان خلاف ذلك، استبدلوا حرب بلادهم، حيث كانوا يعيشون، بشوارع ليست أقل قسوة،  تختلف قصص هؤلاءالمهاجرين السوريين الذين يقضون سحابة يومهم في شوارع باريس ، حيث يعيش أغلبهم حياة اليتم والتشرد .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.