الدار البيضاء ..مشاريع ملكية تواجه الإفلاس و المسؤولون يبحثون عن مصادر تمويلها

يقترب حوالي 15 مشروعا مدرجا في مخطط تنمية جهة الدارالبيضاء-سطات 2015-2020، الذي أشرف الملك محمد السادس على إعطاء انطلاقته في 26 شتنبر 2014 من التوقف بسبب انعدام السيولة المالية، وعدم التزام بعض الجماعات الترابية وقطاعات حكومية بدفع المساهمات الملتزم بها لتعبئة 33.6 مليار درهم.
واكد المصدر نفسه حسب يومية“الصباح”، أن سلطات جهة البيضاء دعت إلى اجتماعات عاجلة خلال الأسبوع الماضي، انتهت إلى قرار بفتح خط اقتراض جديد بقيمة 101 مليار و 640 مليون سنتيم، على ضوء تقارير من شركات التنمية المحلية (المشرفة على أغلب المشاريع الكبرى) و وزارة التجهيز تنبه إلى الوضعية المالية التي تقترب من الإفلاس، وتطلب الإسراع بالبحث عن تمويلات لاستئناف العمل في الأوراش المفتوحة في أكثر من منطقة.
وأضافت الصحيفة أن المشاريع التي تتكلف بإنجازها شركة البيضاء للتهيئة، هي أكثر المشاريع المهددة بالتوقف، موضحا أن مسؤولي الشركة وضعوا طلبات لضخ مزيد من الأموال في أوراش 8 مشاريع مهيكلة بقيمة إجمالية تصل إلى 339.4 مليون درهم، تليها 3 مشاريع للنقل و التنقلات تشرف عليها شركة البيضاء للنقل بقيمة 530 مليون درهم، ثم مشاريع أخرى تشرف عليها شركة البيضاء للتراث وإدماج سكن وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك.

التعليقات

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

المزيد من الأخبار