الرئيسية | ملفات ساخنة | داعية مصري يبيح الإفطار لمن يقل راتبه عن 500$

داعية مصري يبيح الإفطار لمن يقل راتبه عن 500$

بواسطة المشاهدات: 41 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
داعية مصري يبيح الإفطار لمن يقل راتبه عن 500$

لا يمر شهر رمضان المبارك، دون صدور عدد من الفتاوى والرخص الدينية، لإفطار المسلمين خلال الشهر الفضيل، بعضها يكون من المؤسسات الدينية الرسمية، أو من بعض الدعاة أو الباحثين.
الإفطار فى نهار رمضان
الفتاوى بتنوعها تثير حولها العديد من التساؤلات وبعضها يثير حالة من السخرية، فالبعض يخرج بفتوى لا تحمل أسانيد دينية صحيحة فى نظر البعض، فيما أن بعضها تكون عليه اختلافات داخل المؤسسات الدينية نفسها.
مصطفى راشد: من يقل راتبه عن 500 دولار الصيام ليس فرضا عليه
أغرب تلك الفتاوى هى التى أطلقها الشيخ مصطفى راشد، رئيس ما يسمى الاتحاد العالمى لعلماء الإسلام من أجل السلام، بأن الصيام فرض على الأغنياء فقط أما بالنسبة للفقراء فهو "تطوع".
وبحسب ما نقله موقع قناة "الحرة" أنه أجرى حسابات بالنسبة للمواطن المصرى ووصل إلى نتيجة مفادها أن الصيام ليس فرضا على كل مصرى يقل راتبه عن 500 دولار شهريا، وشرح أن الفقير،  "هو الذى لا يملك قوته وقوت أسرته لمدة شهر والذى لا يملك منزلا، والذى لا يملك دابة، وهى تعادل سيارة فى وقتنا الحالى".
وبموجب هذا التعريف، أجرى راشد حساباته وتبين معه أن المصرى الفقير هو من لا يمتلك دخلا شهريا ثابتا يعادل 750 دولارا، وقال لموقع "الحرة" إنه أخذ بالأحوط واعتبر أن الفقير هو من يجنى أقل من 500 دولار.
لكن تصريحات "راشد" واجهت انتقادات عديدة، منها تصريح عضو مجمع البحوث الإسلامية عبد الله النجار  الذى أكد أن ما قاله راشد "ليس له ما يسانده فى القواعد الشرعية"، مؤكدا أن القرآن فرض الصيام دون أن يقصره على الغنى أو الفقير".
يجوز إفطار الصائم فى درجة حرارة 30 مئوية
ويبدو أن مصطفى راشد  كان صاحب نصيب الأسد فى الفتاوى الغريبة، بعدما أجاز إفطار الصائم، إذا وصلت درجة الحرارة إلى 30% بشرط إفطار مسكين.
موضحا خلال تصريحات صحفية، بأن هناك قاعدة طبية تقول بأن جسم الإنسان يحتاج لشرب المياه فى درجة حرارة 30 %، وإلا ستكون هناك أضرارا صحية، وهو ما يتعارض مع الشرع.
الفتوى الأخيرة رد عليها الدكتور على فخر أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية،  قائلًا: "مهما ارتفعت درجة الحرارة لا يجوز للمسلم الإفطار، إلا إذا تسبب الارتفاع فى الإصابة بإعياء شديد، وفى هذه الحالة الإفطار مباح لقول تعالى "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها".
باحث سعودى: يجوز الإفطار لجماهير ولاعبى كأس العالم
تصريح آخر، أثار تساؤلات البعض وحالة من "البلبلة" على مواقع التواصل الاجتماعى، بعدما صرح الشيخ رضوان الرضوان، الباحث الشرعى بالمملكة العربية السعودية، بأنه يجوز إفطار جميع المشاركين من لاعبين ومدربين وحكام وجماهير فى كأس العالم بروسيا.
الشيخ رضوان الرضوان
وقال الرضوان، إنه يجوز إفطار اللاعبين والمشاركين فى كأس العالم لأنهم فى حكم المسافرين وسواء كان هذا السفر يومين أو أكثر، كما أن لهم قصر وجمع الصلوات والفطر إن شق عليهم الصيام وليس عليهم نوافل وإذا أرادوا الصوم فلا بأس.
لكن أيضا التصريحات الأخيرة، كان عليها رد من خلال الشيخ صالح عامر الأزهرى، عضو لجنة الفتوى والتحكيم والمصالحات بالأزهر الشريف، إذ أوضح فى تصريحات صحفية أنه لا يجوز للاعبى المنتخب الوطنى الفطر، مبررا ذلك بأن فى الأصل أن الصوم لهم جميعًا، ولا يجوز لهم الإفطار، لأن هذا اللعب ليس من الأعمال الشاقة التى تبيح الفطر، ويمكنهم تفاديًا لتلك المشقة المتوقعة إجراء تلك التمارين ليلًا لتفادى المشقة والتعب".
داعية أزهرى: يجوز إفطار أصحاب المهن الشاقة مدى الحياة
تصريح آخر آثار عددا من التساولات كونه أجاز الإفطار مدى الحياة، وذلك بعدما قال الدكتور عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء، خلال تصريحات تليفزيونية، إنه يجوز للشرطى الذى يؤدى عمله بالشارع دائماً أو الطبيب الذى يقوم بإجراء عمليات جراحية أوقاتا طويلة ومتصلة أو سائقى الشاحنات العملاقة الذين يسافرون مسافات طويلة، أن يجمعوا بين الصلوات أو الإفطار فى رمضان مدى الحياة، بشرط إذا كانوا على هذا الوضع دائمًا أو طوال حياتهم.
الفتوى الأخيرة، كان هناك رد عليها من خلال مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، بأنه يجوز الفطر لأصحاب الأعمال الشاقة إن لم يستطيعوا صوم رمضان واحتاجوا لأعمالهم، فإن كانت الأعمال المذكورة تلحق المشقة بأصحابها بحيث لا يستطيعون مع الصوم القيام بها جاز لهم الفطر، ولكن لا يبتدأ المسلم اليوم بالفطر، بل عليه أن يصبح صائمًا ويعمل فإذا ما بلغته المشقة أفطر، وقضى بعد ذلك من أيام أخر.
رخصة لإفطار طلبة الثانوية العامة
أعطى مركز الأزهر للفتاوى الإلكترونية حالة تجيز لطلاب الثانوية العامة فيها الإفطار، وهى أن يحدث الصوم تأثيرا شديدا على الطالب يمنعه من أداء الامتحانات بأن يفقده التركيز أو يحول بينه وبين دخول الامتحانات فتحدث لهذا الطالب مشقة، فهو صائم ومع صومه يحدث مشقة ويفقد التركيز فهذا الطالب جاز له الفطر على أن يقضى يوما مكانه شرط أن ينوى الصيام من الليل وإن حدثت المشقة يفطر، لأن القاعدة تقول إن المشقة تجلب التيسير.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

المزيد في ملفات ساخنة

استطلاع الرأي: تصويت
ما رايك فى الموقع
تابعنا على الفيسبوك