الرئيسية | عربي ودولي | "مسيرة العودة" تطلق اسم "الشهداء والأسرى" على فعاليات الجمعة المقبلة

"مسيرة العودة" تطلق اسم "الشهداء والأسرى" على فعاليات الجمعة المقبلة

بواسطة المشاهدات: 121 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"مسيرة العودة" تطلق اسم "الشهداء والأسرى" على فعاليات الجمعة المقبلة

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، انتهاء فعاليات جمعة حرق العلم الإسرائيلي، داعية الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات الجمعة المقبلة والتي أطلقت عليها جمعة الشهداء والأسرى.

وقالت الهيئة في بيان لها، توصلت "الجريدة نت" نسخة منه، "للجمعة الثالثة على التوالي تتواصل حشود الشعب الفلسطيني الثائر موجهة وجهها نحو أرضها وديارهم المحتلة عام 1948، في مشهد يسعى فيه الفلسطينيون إلى قلب المعادلة التي يحاول فيها العدو والإدارة الأمريكية فرضها على الشعب الفلسطيني تحت عنوان خطة ترامب أو صفقة القرن".


وأضافت "نعلن عن انتهاء فعالية حرق العلم الصهيوني هذا اليوم، ونؤكد استمرارية هذا الحراك حتى تحقيق أهدافنا في العودة وكسر الحصار"، داعية إلى الاستعداد لإحياء الجمعة المقبلة في ذكرى يوم الأسير واستشهاد القادة الفلسطينيين خليل الوزير وعبد العزيز الرنتيسي وأبو العباس ومحمود طوالبة وأبو جندل وإبراهيم الراعي، تحت عنوان جمعة الشهداء والأسرى.

ومن ناحيتها، أكدت اللجنة القانونية للهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أن جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف المتظاهرين الفلسطينيين رغم أنهم لم يكونوا يشكلوا أي خطر عليه، مشيرة إلى الاستهداف الإسرائيلي يرتقي لمستوى جريمة حرب.

وقالت اللجنة في بيان لها إن "جيش الاحتلال تعمد إصابة المسعفين لعرقلة أعمالهم الطبية والإنسانية، كما تعمد استهداف الصحافيين لمحاولة إخراس الصحافة، وطمس الحقائق وتزيفها بما يخدم رواياتها الكاذبة".

وأضافت أن "المتظاهرين لم يشكلوا أي خطر أو حتى تهديد على حياة جنود الاحتلال ومنشآته العسكرية، ولكن ومع ذلك و للجمعة الثالثة على التوالي، تعمدت القوات الحربية الإسرائيلية على الاستخدام المفرط للقوة المسلحة، ما يدلل ويبرهن من جديد على أن الجرائم الإسرائيلية جاء وفقا لخطة ممنهجة معززة بقرار وحماية سياسية من المستوي السياسي الإسرائيلي، وتهدف أولاً، لحصد أرواح المشاركين والمشاركات في مسيرات ومخيمات العودة، وثانياُ، لإرهاب وترويع الفلسطينيين من أجل ثنيهم عن المشاركة في التظاهرات السلمية".

وتابعت أن "نتائج أعمال الرصد والتوثيق التي نفذتها على مدار 15 يوم الماضية، أظهرت استخدام الاحتلال الإسرائيلي لأسلحة لا تحمل أي علامات أو أرقام، ما يثير تخوفات من أن هذه الأسلحة محظورة، وتحمل مواد قد تكون سامة، كما أظهرت عدد من طلقات قنابل الغاز المحرز عليها لدي اللجنة".

وأكدت اللجنة، أن تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي قتل المتظاهرين سلمياً يشكل جريمة حرب وفقا لنظام روما الذي تعتمد عليه للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

استطلاع الرأي: تصويت

ما رايك فى ملاعب القرب

تابعنا على الفيسبوك