الرئيسية | عربي ودولي | شاهد فاجعة في الموصل.. مصرع 96 شخصاً بغرق عبّارة

شاهد فاجعة في الموصل.. مصرع 96 شخصاً بغرق عبّارة

بواسطة المشاهدات: 87 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شاهد فاجعة في الموصل.. مصرع 96 شخصاً بغرق عبّارة

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الخميس، انتشال نحو 96 شخصاً كانوا على متن عبّارة غرقت في مدينة الموصل بالعراق، وسط توقعات بارتفاع حصيلة الضحايا.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن عبّارة خاصة بالجزيرة السياحية في الموصل انقلبت في نهر دجلة، عصر اليوم، وغرق من كانوا على متنها، أغلبهم من النساء والأطفال، في حين تحاول الشرطة النهرية إنقاذهم.

وهرعت قوات الدفاع المدني والإسعاف إلى موقع الحادث، في حين أغلقت الأجهزة الأمنية الطرقات المؤدية إلى موقع الحادث لتسهيل حركة الطوارئ.

وأضافت وسائل الإعلام أن قوات الأمن بدأت باعتقال الموظفين المشغّلين للعبارة.

وفي أول تعليق رسمي من إدارة الجزيرة عزت فيه غرق العبارة إلى "انقطاع سلك مثبّت بأحد الأعمدة المسؤولة عن سحب وتثبيت العبارة ما أدى إلى غرقها".

وتداول ناشطون وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو تظهر ما تبدو أنها اللحظات الأولى لسقوط الأشخاص في النهر ومحاولات البعض إنقاذهم.

وأفادت مصادر بفقدان نحو 28 سخصاً في الحادث، وقالت إن العبارة مخصصة لنقل 50 شخصاً بينما كان على متنها 200 أثناء غرقها.

وبعد ساعات من الفاجعة، أمر رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، بفتح تحقيق فوري وإمداده بنتائجه في غضون 24 ساعة، لكشف ملابسات الحادث وأسبابه.

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب الإعلامي لعبد المهدي، قال فيه إن "رئيس الوزراء وجه باستنفار كل جهود الدولة، ومتابعة عمليات الإنقاذ، والبحث عن الغرقى والمفقودين، وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية".

ومساء الخميس، أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، الخميس، توقيف 9 عمال، على خلفية غرق العبّارة.

وقال المجلس (أعلى سلطة قضائية) في بيان إن "محكمة تحقيق الموصل، قررت توقيف 9 من العمال المسؤولين عن العبارة، وأصدرت مذكرة قبض بحق مالكها ومالك الجزيرة، وأوعزت لجهات التحقيق بسرعة تنفيذها".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

استطلاع الرأي: تصويت

ما رايك فى ملاعب القرب

تابعنا على الفيسبوك