الرئيسية | حوارات | نور الديــــن محمد : جمعـــية أمل للتكافل الصحي مبادرة حميدة من الشرفاء الفجيجيين

نور الديــــن محمد : جمعـــية أمل للتكافل الصحي مبادرة حميدة من الشرفاء الفجيجيين

بواسطة المشاهدات: 80 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نور الديــــن محمد : جمعـــية أمل للتكافل الصحي مبادرة حميدة  من الشرفاء الفجيجيين

مراســل الجــريدة .نت في الجهة الشرقية مصطفى بوبكر يستضيف شخصيات من كل الاطياف الجمعوية والمنتخبين ورجال الاعمال والمثقفين في هذه الجهة  من ربوع المغرب
إننا نستضيف هذه المـرة أحد الفاعين الجمعويين والاجتماعيين، يتعلق الأمر بالأستاذ نور الديــــن محمد رئيس جمعـــية أمل للتكافل الصحي
إن الســـــــؤال  المحوري  الذي طرحنــــــــــناه على  الأستاذ نور الدين محمد رئيس أمــل للتكافل الصحـــي هو لماذا تأسست  هده الجمعية وماهي أهدافها  وإكراهاتـــــــــــــــــــا؟؟
جمعية التكافل هي جمعية تحاول حسب الامكانيات المتاحــــــــــــة أن تقوم بعدة أهداف منها الهدف الأساسي  ، وهو التكافل الصحي  ،علما أن هذه الجمعية تحاول قدر الامكان أن تساعد المرضى المنحدرين من مدينة فكيك .
إن هذا الهدف في طبعه هو هدف نبيل وفعال، قد يتساءل البعض لماذا تراهن الجمعية على هذا الهدف بالضبط
إن جمعية التكافل الصحي تأسست  خصيصا من أجل سد الخصاص في الصحي ، خاصة بفكيك ، ونعلم جميعا أن فكيك تعاني وباقي الاقليم من مشاكل في القطاع الصحي ، خاصة الامراض المزمنة ، فكان لزاما على بعض الفاعلين الجمعويين ، أن يفكروا في جملة من الحلول للتخفيف على المرضى ، خاصة في الجانب المادي ، فكانت الفكرة الجامعة والمانعة كما يقول الفقهاء تأسيس الجمعية ذات صبغة اجتماعية ، كنوع من التكافل الاجتماعي.
تتميز مدينة فكيك   بموقع جغرافي متميز ، كما حباها  الله بمأثر خلابة تجلب أنظار الزوار ، لأنها مدينة اقل ما يمكن أن يقال عنها ، أنها مدينة سياحية  ، وإذا كانت هذه المدينة  جميلة من الناحية الطيسعية ، فإنها تتميز أكثر برجال ونساء ، أي موارد بشرية ، لها ما يؤهلها أن تكون في مستوى التطلعات الإيجابية ، والمواقف الصعبة ،
إن رئيس جمعية أمل للتكافل الصحي نور الدين محمد من الرجال الذين يتطلعون لمصير فكيك ،  وذلك اعتبارا من مواقفه الشجاعة ، وكرمه واجتهاداته خاصة في المجال الاجتماعي ، هذا فضلا عن سخائه وعطائه ، لا لشيء إلا من أجل فكيك لتبقى صامدة نوانــــــــــــــور الدين محمد هذا الرجل قلما تغادر الابتسامة محياه  لأنضميره وسلوكه ينمعن عمق  صفاء قلبه ، ومن ثم فإن الرجل حاضر في كل الأعمال الإجتماعية التي لها إنعكاس إيجابي على مدينة فكيك.
جمعية التكافل هي مبادرة حميدة  من الشرفاء الفجيجيين الذي أبوا إلا أن يكون لهذا الفضاء الجمعوي الانساني سند قانوني من أجل مساعدة المرضى ، خاصة ذوي الامراض المزمنة ، فكان الفضل لكثير من الفاعليبن الجمعويين الذين قامو بهذه المبادلرة النبيلة ، ويمكن الاشارة الى بعضهم علىسبيل الذكر لا الجصر   ويتعلق الامر بكل من المرحوم عمو داددا    ومحمدجلول وعمر يجة ورحبــــــــــــــــــــاوي بوزيــــــــــان أطال الله في عمرهم.
 فإذا كان الحاج محمد نور الديــــــــــــــــــن ، له عمل ليس بالسهل بل يتحمل الرجل المسؤولية الجسيمة ، مع ذلك فإنه يبحث دائما عن الأعمال الإجتماعية ، ويكفيه فخرا ، أنه في كل سنة ، وتحديد في كل مناسبة عيد المولد النبوي ، حيث جرت العادة ، أن ينحمل المسؤولية لإحياء  اليلة العيد النبوي الشريف ، هذا فضلا عن الأعمال الإجتناعية التي يقوم الخاج نور الديــــــــــــــــن محمد ، تلكم هي غيظ من فيض من جانب مضيئة من حياة صاحب المبادرات المتميز نور الدين محمد ،
مصطفى بوبــــــــــــــــــــكر


https://aljareeda.net/files/55_823878825.jpg

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

استطلاع الرأي: تصويت

ما رايك فى ملاعب القرب

تابعنا على الفيسبوك