الرئيسية | صحة وطب | تناول الأفوكادو لا يخفّض كوليسترول الدم

تناول الأفوكادو لا يخفّض كوليسترول الدم

بواسطة المشاهدات: 56 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تناول الأفوكادو لا يخفّض كوليسترول الدم

قال باحثون أمريكيون إن تناول الأفوكادو يومياً لن يؤدي إلى انخفاض مستوى الكوليسترول في الدم بخلاف ما ذكرت الأبحاث والدراسات السابقة.

وفند خبراء الإحصاء، إن الأبحاث الأمريكية السابقة، التي قيل إنها أظهرت أن الأفوكادو قلص من فرصة الإصابة بأمراض القلب لا يُعتد بها، وقالوا إن التغييرات في مستويات الكوليسترول غير مؤثرة للغاية، وضئيلة لدرجة أنها لا تؤثر على الصحة.

وذكر أحد علماء الأوبئة بأن الدراسة التي تمت تغطيتها على نطاق واسع كانت مدعومة بدوافع دعائية.

وكانت دراسة أجرتها جامعة بنسلفانيا قد ادعت أن الأفوكادو يخفض البرويتنات الدهنية منخفضة الكثافة لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن، وأظهرت الدراسة انخفاضاً بنسبة أقل من 10% في الكوليسترول الضار.

لكن الخبراء يقولون إن هناك حاجة إلى انخفاض بنسبة 50 في المائة، لتعزيز صحة القلب لدى الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة.

كما انتقد الباحثون طريقة المقارنة التي اتبعتها الدراسة، حيث تمت مقارنة نسبة الكوليسترول لدى عينة من المشاركين قبل وبعد تناول الأفوكادو، في حين يجب أن تتم المقارنة مع مجموعة أخرى لم يتناول أفرادها هذه الفاكهة خلال فترة الدراسة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

المزيد من صور الخبر

قيم هذا المقال

0

استطلاع الرأي: تصويت

ما رايك فى ملاعب القرب

تابعنا على الفيسبوك