الدوري الألماني: وزير الصحة قلق من عودة الجماهير إغلاق صحيفة إيرانية بسبب انتقاد السلطات بشأن جائحة كورونا الدارالبيضاء .. صاحب "كشك" بشارع الحسن الثاني يطالب انصافه من مضايقات صاحبة صيدلية وزارة الصحة تعلن تسجيل 826 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 24 ساعة رئيس الوزراء اللبناني يعلن رسمياً استقالة الحكومة مصر: بث حفل "لبنان تبني وتعلو بالحلم" الأربعاء رحيل أيقونة المسرح الجزائري نورية قزدرلي "يويفا" يجري قرعة تصفيات دوري الأبطال الاشتراكي الألماني يختار نائب ميركل للترشح للمستشارية الرصاص لتوقيف مشرمل عرض حياة عناصر الشرطة لتهديد خطير بطنجة

الرئيسية | صحة وطب | بدلًا من الحبوب اليومية.. ابتكار وسيلة شهرية لمنع الحمل

بدلًا من الحبوب اليومية.. ابتكار وسيلة شهرية لمنع الحمل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بدلًا من الحبوب اليومية.. ابتكار وسيلة شهرية لمنع الحمل
 

تعتبر حبوب منع الحمل من أكثر وسائل تنظيم الحمل شيوعًا بين النساء، إلا أنها بدأت تُثير شكوكًا حول فاعليتها ومخاطرها الصحية.

وتشير دراسة جديدة إلى أن النساء قد يتخلصن أخيرًا من حبوب منع الحمل اليومية مقابل أخرى يتم تناولها مرة كل شهر، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وطور باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) حبة جديدة تطلق ببطء دواء لمنع الحمل على مدار 29 يومًا، وتم اختبارها بفاعلية على الخنازير.

ويعتمد التصميم المبتكر للوسيلة الجديدة، على كبسولة تنتشر ببطء داخل المعدة.

وتعتبر الجرعات المفقودة من الحبوب اليومية عامل خطر يسبب الحمل غير المقصود، وهو أحد الشواغل الصحية العامة التي يقول معظم الخبراء إنه من الأفضل مكافحتها من خلال تبني وسائل منع الحمل الطويلة المفعول.

ويدافع اختصاصيو صحة المرأة عن الوسائل طويلة المفعول لتحديد النسل مثل الأجهزة الرحمية (اللولب) وغيرها؛ لأن لديها معدلات فشل أقل من العوازل الطبية أو حبوب منع الحمل اليومية.

وتلقت وسائل منع الحمل طويلة المفعول، شعبية متزايدة في السنوات الأخيرة، لكن النساء اللاتي يستخدمنها ما زلن أقلية.

ومن جانبها، قالت الدكتورة أميا كيرتاني، المؤلفة المشاركة في الدراسة: "حتى مع توفر كل هذه الأجهزة الطويلة المفعول، هناك مجموعة معينة من النساء يفضلن تناول الأدوية عن طريق الفم بدلاً من الأجهزة المزروعة داخل الرحم".

وأضافت: "بالنسبة لهؤلاء المرضى، فإن شيئًا كهذا سيكون مفيدًا للغاية."

واستحوذ تطوير حبة بديلة للحبوب اليومية، على اهتمام مؤسسة بيل وميليندا غيتس، التي ضخت 13 مليون دولار لتطوير حبة طويلة المفعول.

وواجه الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مجموعة من التحديات تمثلت في الحفاظ على الكبسولة سليمة لفترة كافية في المعدة دون أن تتأثر بحمض المعدة.

وفي التجارب الأولى، تحللت الكبسولات بعد مرور أسبوعين، ثم عاد الباحثون لصناعة حبة مختلفة باستخدام مادة البولي يوريثان - وهي مادة تشبه المطاط - على شكل نجمة.

ولاقت هذه الحبوب نجاحًا؛ حيث تمكن الباحثون من حماية الدواء من البيئة القاسية للمعدة، وتحملت البقاء شهرًا كاملاً داخل الجهاز الهضمي.

وليس من الواضح نوع الوسيلة المستخدمة بالضبط أو ما إذا كانت تُشبه أي شيء موجود بالفعل في السوق، لكن الباحثين يستهدفون إجراء تجارب بشرية قريباً.

وقالت الدكتورة كيرتاني: "إن إصدار نسخة شهرية من عقار منع الحمل يمكن أن يكون له تأثير هائل على الصحة العالمية".

مجموع المشاهدات: 172 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع