الرئيسية | وطني | وزارة إصلاح الإدارة توضح بشأن الاختبارات الكتابية للمباريات الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة‎

وزارة إصلاح الإدارة توضح بشأن الاختبارات الكتابية للمباريات الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة‎

بواسطة المشاهدات: 141 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وزارة إصلاح الإدارة توضح بشأن الاختبارات الكتابية  للمباريات الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة‎

 تداولت بعض الصحف،  نهاية الأسبوع المنصرم، بعض المقالات التـي تُشكّك في نتائج  الاختبارات الكتابية للمباريات الموحدة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعــاقة التي تم تنظيمها، يوم الأحد 15 دجنبر 2019، لتوظيف مــتصرفيــن وتقــنيين ، تحت إشراف  مصالح رئيس الحكومة وكل من وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ووزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بتنسيق مع المدرسة الوطنية العليا للإدارة و17 قطاع وزاريا، والتـي خُصّص لها، برسم سنة 2019، 200 منصب مالي.
وقد أشارت المقالات المشار إليها أعلاه إلى أنّ المباريات سالفة الذكر شملتها ما أسمته "اختلالات كبيـرة" تهم بالأساس التخصصات المطلوبة وتوزيع عدد المناصب حسب درجات التباري وكذا نجاح أشخاص لم يشاركوا في الاختبارات الكتابية.
وفي هذا الإطار يجب الإشارة إلى أنّ درجات التوظيف والتخصصات المطلوبة التـي تم التباري في شأنها وكذا توزيع المناصب على القطاعات المعنية بالمباريات المذكورة، تم تحديدها من خلال المعطيات والبيانات المتوفرة حول الأشخاص في وضعية إعاقة الحاملين للشواهد العليا مع مراعاة حاجيات الإدارة من التخصصات.
أما فيما يخص توزيع المترشحين على مراكز اجتياز الاختبارات الكتابية فإنّه لم يتم، في هذا الشأن، اعتماد ترتيب المعنيين بالأمر حسب الأرقام العددية الممنوحة لهم عند إيداع ملفات ترشيحهم، وإنما تم توزيعهم حسب درجة التوظيف والتخصص المطلوب وكذا حسب نوعية الإعاقة والإجراءات والترتيبات التيسيرية التي تم توفيرها لهم، بناء على طلب منهم، لتمكينهم من اجتياز المباريات المذكورة في أحسن الظروف.
وفي هذا السياق يجب التوضيح بأنّ اللجنة المشرفة على تنظيم المباريات استقبلت يوم الاختبارات الكتابية بعض المترشحين الذين التمسوا  تمكينهم من مرافقين، على غرار زملائهم، واتضح أنهم لم يكونوا قد عبروا عنها في الاستمارات المخصصة لذلك أثناء إيداع ترشيحاتهم، وهو ما دعى اللجنة التنظيمية لتغييـر أماكن بعض المترشحين، استجابة لطلباتهم، ولضمان عدم التشويش على باقي المترشحين، مما جعل بعض الأماكن التي تحمل أرقامهم فارغة، مع العلم أن اللجان التنظيمية تتوفر على توقيعات جميع المترشحين. 
ومن جهة أخرى، لابد من الإشارة إلى أن الاختبارات تم اجتيازها من قبل مترشحين في وضعية إعاقة ممن أدلوا بشهادات تفيد ذلك مسلمة من اللجن الطبية المختصة وموزعين حسب جميع أنواع الإعاقة.
هذا ونؤكد في الأخيـر على أنّ الاختبارات الكتابية المذكورة أشرفت عليها لجنة تم إحداثها بموجب قرار لرئيس الحكومة تضم في عُضويتها أشخاص مشهود لهم بالنزاهة والاستقلالية والحياد والكفاءة والتجربة المهنية في المجالات ذات الصلة بالتخصصات المطلوبة، منهم ممثلين عن مصالح وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة و وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ومختلف القطاعات الوزارية المشاركة في المباريات وممثلين عن المدرسة الوطنية العليا للإدارة وعدد من الخبـراء في مجال الإعاقة منهم أطر عليا في وضعية إعاقة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

المزيد من صور الخبر

قيم هذا المقال

0

استطلاع الرأي: تصويت

ما رايك فى ملاعب القرب

تابعنا على الفيسبوك