وزارة المالية .. تم قبول 800 ألف طلب يخص القطاع غير المهيكل المحرومين من دعم كورونا تطوان .. خرق الطوارئ تقود شرطيا للإعتقال التشهير بقائدة اليوسفية يجرّ شخصا إلى المحاكم وزارة الصحة: تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس كورونا عبدالنباوي يدعو إلى اعتماد التدبير الإلكتروني لعمليات التحفيظ العقاري والخدمات المرتبطة به جدارية تقدير تزين شارع 6 نونبر حجز ألف ومائة لتر من (المَاحْيَا) وأطنان من (الشْرِيحَة) المخمرة.. لفتيت يلغي مجالس العمالات والأقاليم والمقاطعات بسبب كورونا الداخلية تخفف إجراءات التنقل بين المدن لاتسيو ينفي إصابة حارسه ستراكوشا بكورونا
الرئيسية | تقارير وتحقيقات | قوى التغيير في السودان تبدأ عصياناً مدنياً

قوى التغيير في السودان تبدأ عصياناً مدنياً

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قوى التغيير في السودان تبدأ عصياناً مدنياً
 

بدأ المحتجون في السودان عصيانا مدنيا يستمر حتى تسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لحكومة مدنية وطالب تجمّع المهنيين السودانيين، بإذاعة بيان تسليم السلطة للمدنيين عبر التلفزيون.
وأصدر تجمع المهنيين السودانيين بيانا بالجدول الثوري الأسبوعي، أوضح فيه أن "شعبنا السوداني الأبي ماض في طريق ثورته الذي اختطه بدماء الشهداء، من أجل بلوغ فجر الخلاص عنوة واقتدارا صعودا لا هبوطا، فالصعود مسلك الشهداء والعصافير والهبوط صفة الرواسب والأثقال".
وتصدر الهاشتاغ السوداني #العصيان_المدني_الشامل الذي أطلقه محتجون الترند العالمي خلال الساعات الماضية على تويتر متحاوزا 250 ألف تغريدة.
وأطلق الناشطون عددا من الهاشتاغات بينها" #العصيان_المدني_الشامل الذي كان ضمن أكثر الهاشتاغات انتشارا في معظم الدول العربية، وأكد من خلالها المستخدمون تمسكهم بمطالبهم حتى يقدم المجلس العسكري السوداني تنازلات بشأن مدنية الحكم.
وتفاقم التوتر بين حركة الاحتجاج المدنية بقيادة قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين، والمجلس العسكري الانتقالي بعد اعتقال السلطات السودانية فجر أمس كلا من الأمين العام لـ"الحركة الشعبية" خميس جلاب، ومبارك أردول المتحدث باسمها.
كما اعتقل يوم الجمعة محمد عصمت، أحد قادة تحالف قوى الحرية والتغيير المعارض، بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الإثيوبي الذي زار الخرطوم للتوسط في حل الأزمة السياسية في البلاد.
وذكرت الصحف أن السلطات اعتقلت الأربعاء الماضي القيادي في الحركة الشعبية ياسر عرمان، الذي سبق له أن صرح بتلقيه 6 رسائل، 5 من نائب رئيس المجلس العسكري وواحدة من رئيسه تطلب منه الخروج من السودان، مشيرا إلى أنه رفض ذلك.
يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، طرفي الأزمة في السودان إلى الإسراع في تحقيق الانتقال الديمقراطي لتجاوز المرحلة الراهنة.

مجموع المشاهدات: 371 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع