الرئيسية | عالم واحد | الجيش الأمريكي يمد جسراً على “دجلة” للمساعدة في تحرير الموصل

الجيش الأمريكي يمد جسراً على “دجلة” للمساعدة في تحرير الموصل

بواسطة المشاهدات: 527 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الجيش الأمريكي يمد جسراً على “دجلة” للمساعدة في تحرير الموصل

واشنطن – قال متحدث عسكري أمريكي اليوم الأربعاء، إن مجموعة صغيرة من القوات الأمريكية، ساعدت القوات العراقية في إقامة جسر على نهر دجلة الأسبوع الماضي، موضحا أنه سيسهم في دعم حملة العراق لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة.
وقال الكولونيل “جريس جارفر”، المتحدث العسكري الأمريكي بالعراق، إن العملية شملت أقل من عشرة جنود أمريكيين.
وأضاف المتحدث، أن فريق المهندسين الأمريكيين أرسل في 20 يوليو تموز لمساعدة كتيبة من الجنود العراقيين، في إقامة جسر عائم فوق نهر دجلة قرب قاعدة القيارة العسكرية، التي استعادتها القوات العراقية مؤخرا من تنظيم داعش.
مهمة نوعية
وقال جارفر، إن الولايات المتحدة نفذت مهمات مشابهة أقل مستوى مع العمليات الخاصة العراقية وقوات البشمركة الكردية، لكن كانت تلك أول مهمة من هذا النوع مع الجيش العراقي.
وأكد، أن “استخدام الجسر الذي يربط بين جانبي نهر دجلة الشرقي والغربي، سيسهم بشكل كبير في تحسين القدرة على المناورة وتقصير خطوط الاتصال بالنسبة لقوات الأمن العراقية، مع استعدادها للهجوم النهائي لتحرير الموصل”.
والجسر هو الثاني الذي تقيمه الحكومة العراقية، في إطار معركتها ضد تنظيم الدولة، بعد جسر آخر أقامته في الرمادي العام الماضي.
وعززت الولايات المتحدة دورها العسكري في العراق وسوريا خلال العام الماضي، للبناء على المكاسب التي تحققت ضد تنظيم الدولة.
وهذه أول مرة تصاحب فيها قوات أمريكية الجيش العراقي، قرب الخطوط الأمامية للمعارك منذ قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر في إبريل نيسان، إنه سيسمح للقوات الأمريكية بالقيام بذلك. وفي السابق اقتصر عمل المستشارين على فرق أكبر حجما، لكن بعيدا عن ميادين القتال.
تحوير في الخطط القتالية
وكان وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، قال في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي يقاتل تنظيم داعش سيبحث فرص مهاجمة التنظيم المتشدد في سوريا من الجنوب، وهو ما يمثل توسيعا للجهود العسكرية الأمريكية في هذا الجزء من البلاد.
وقال كارتر، للقوات الأمريكية في فورت براج بولاية نورث كارولاينا “سنبحث بقوة فرص الضغط على داعش من الجنوب تعزيزا لجهودنا القائمة والقوية.”
وأضاف، “هذا بالطبع ستكون له فوائد إضافية، تتمثل في مساعدة أمن شركائنا الأردنيين وفصل مسرح العمليات في سوريا عن مسرح العمليات في العراق بشكل أكبر.”

أخبار ذات صلة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

المزيد في عالم واحد

استطلاع الرأي: تصويت
ما رايك فى الموقع
تابعنا على الفيسبوك

مواقيت الصلاة في المغرب