الرئيسية | عالم واحد | تطلب من الأطباء بتر ساقها للتخلص من آلامها المبرحة

تطلب من الأطباء بتر ساقها للتخلص من آلامها المبرحة

بواسطة المشاهدات: 44 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فيكتوريا وهي تتدرب على المشي بعد زراعة طرف اصطناعي (ميرور) فيكتوريا وهي تتدرب على المشي بعد زراعة طرف اصطناعي (ميرور)

بعد أن عانت شابة بريطانية من مدينة مانشستر من آلام مبرحة في ساقها اليمنى على مدى عدة سنوات إثر حادث تعرضت له، قررت إنهاء معاناتها عبر بتر ساقها للتخلص من آلامها إلى الأبد.

كانت فيكتوريا سنيل (26 عاماً) قد تعرضت لكسور في ساقها اليمنى بعدما شعرت بآلام مبرحة فيها وهي تمشي في الشارع قبل عدة سنوات. ورغم معالجة ساقها من الكسور، إلا أن الآلام الشديدة لم تفارق فيكتوريا طوال السنوات المنصرمة، الأمر الذي دفعها لاتخاذ قرار مصيري في بتر ساقها.


وقد خضعت فيكتوريا لأربع عمليات جراحية لعلاج الكسور التي أصيبت بها، إلا أنها لم تُجد نفعاً في التخفيف من آلامها. وبينما كانت تنتظر عمليتها الجراحية الخامسة، قررت فيكتوريا إلغاء العملية وطلبت من الأطباء بتر ساقها.

وقالت فيكتوريا معلقة على تجربتها: "لم يكن القرار سهلاً، إلا أنني ضقت ذرعاً بالعمليات الجراحية المتكررة التي لم تساعد في التخفيف من الألم. كنت أعلم أن الأطراف الاصطناعية ستساعدني على الحصول على حياة أفضل لذا عقدت العزم على التخلص من ساقي".

وأضافت: "لا أعرف كيف تعرضت ساقي للكسر، كنت أمشي بشكل طبيعي في الشارع وسمعت صوت تحطم قبل أن ينتابني ألم شديد".

يذكر أن فيكتوريا عادت إلى حياتها الطبيعية بعد بتر ساقها، حيث حصلت على ساق اصطناعية مكنتها من التنقل بحرية، وفق ما نقلت صحيفة ميرور البريطانية.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

المزيد في عالم واحد

استطلاع الرأي: تصويت
ما رايك فى الموقع
تابعنا على الفيسبوك

مواقيت الصلاة في المغرب