الرئيسية | سياسة | "بلوكاج" الحكومة مستمر.. والعثماني ينهي 2017 دون أن ينجح في جمع شتات حكومته

"بلوكاج" الحكومة مستمر.. والعثماني ينهي 2017 دون أن ينجح في جمع شتات حكومته

بواسطة المشاهدات: 70 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"بلوكاج" الحكومة مستمر.. والعثماني ينهي 2017 دون أن ينجح في جمع شتات حكومته

أنهى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني سنة 2017 دون أن ينجح في جمع شتات حكومته بعد الاعفاءات التي طالت وزراء، في وقت يسود فيه غموض حول طبيعة التعديل الذي سيطال الحكومة المقبلة.
ووفق ما نقلته أوردته يومية "المساء" في عددها لنهاية الأسبوع، سبب التأخر قد يكون مرتبطا باستمرار المشاورات، ورفض العثماني التوجه الذي تدفع به أطراف من داخل الاغلبية من اجل تضييق الخناق على التقدم والاشتراكية وإبعاده من التشكيلة الحكومية الحالية، حيث يتشبث العثماني بما ورد في البلاغ الملكي.
وحسب الجريدة فقد طرحت أطراف اخرى نظرية إعادة النظر في التشكيلة الحكومية برمتها، خاصة فيما يتعلق ببعض الحقائب ذات الصبغة الاجتماعية من قبيل التعليم والصحة، هذان القطاعان أصبحا محط اهتمام متزايد من حزب التجمع الوطني للأحرار، تقول الجريدة، مؤكدة أن معطيات تسربت تفيد وجود ضغوط قوية من داخل الاغلبية على رئيس الحكومة من اجل الدفع بالتقدم والاشتراكية الى خارج التحالف السداسي، مع امكانية تعديل البنية الحزبية للحكومية بالانفتاح على حزب الاستقلال.
وأشارت اليومية إلى أن الحكومة خرجت عن صمتها بعد تصريح الخلفي عقب المجلس الحكومي، أمس الخميس، والذي أكد فيه ان رئيس الحكومة يقود مشاورات، مضيفا ان التعديل مؤطر ببلاغ من الديوان الملكي ورئيس الحكومة، كما سبق وأعلن عندما سينتهي سيعلن عن ذلك في اطاره الدستوري.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

المزيد في سياسة

استطلاع الرأي: تصويت
ما رايك فى الموقع
تابعنا على الفيسبوك

مواقيت الصلاة في المغرب