الرئيسية | سياسة | الملك يدعو إلى خلق طبقة وسطى فلاحية وتقويتها

الملك يدعو إلى خلق طبقة وسطى فلاحية وتقويتها

بواسطة المشاهدات: 80 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الملك يدعو إلى خلق طبقة وسطى فلاحية وتقويتها

أعلن الملك محمد السادس، اليوم الجمعة، عن تكليفه للجنة خاصة مهمتها تجميع المساهمات التي تم إنتاجها وبلورتها في مشروع تنموي جديد.
وقال الملك، في كلمته اليوم الجمعة في افتتاح السنة التشريعية الجديدة: “قررنا تكليف لجنة خاصة، مهمتها تجميع المساهمات، وترتيبها وهيكلتها، وبلورة خلاصاتها، في إطار منظور استراتيجي شامل ومندمج، على أن ترفع إلى نظرنا السامي، مشروع النموذج التنموي الجديد، مع تحديد الأهداف المرسومة له، وروافد التغيير المقترحة، وكذا سبل تنزيله”.
وذكر الملك في ذات الخطاب، أنه سبق أن دعا في خطابه للسنة الماضية إلى إعادة النظر في النموذج التنموي الوطني، وبلورة منظور جديد، يستجيب لحاجيات المواطنين، وقادر على الحد من الفوارق والتفاوتات، وعلى تحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية ومواكبة التطورات الوطنية والعالمية.
وأوضح الملك أنه من جهته فقد سعى لإطلاق عدد من المبادرات، حيث قال: ” ولقد سعينا لإطلاق المبادرات والإصلاحات التي أطلقناها، هذه السنة، لوضع بعض اللبنات، ورسم بعض التوجهات، واعتماد نفس جديد، لا سيما بالتركيز على القضايا المستعجلة التي لا تقبل الانتظار، والتي تعد موضوع إجماع وطني، كالتربية والتكوين، والتشغيل وقضايا الشباب، ومسألة الدعم والحماية الاجتماعية”.
وأكد الملك ، ، خلال افتتاحه السنة التشريعية الجديدة، مساء اليوم الجمعة،، إن الهدف من الخدمة العسكرية هو تمكين المواطنين من الحصول على تكوين وتدريب يفتح فرص الاندماج المهني والاجتماعي أمام المجندين الذين يبرزون مؤهلاتهم.
وأوضح الملك أن الخدمة العسكرية "تقوي روح الانتماء للوطن. كما تمكن من الحصول على تكوين وتدريب يفتح فرص الاندماج المهني والاجتماعي أمام المجندين الذين يبرزون مؤهلاتهم، وروح المسؤولية والالتزام".
وأكد الملك أن "جميع المغاربة المعنيين، دون استثناء، سواسية في أداء الخدمة العسكرية، وذلك بمختلف فئاتهم وانتماءاتهم الاجتماعية وشواهدهم ومستوياتهم التعليمية".
وقال الملك محمد السادس، قبل قليل، في افتتاح البرلمان، إن المغرب بلدا للفرص لا للانتهازيين. وأوضح أن أي مواطن يجب أن توفر له نفس الحظوظ وأن يستفيد من الخيرات.
وركز الملك محمد السادس، في خطابة، اليوم الجمعة، بشكل خاص على القطاع الفلاحي، داعيا إلى تعزيز مكاسبه بتشغيل أكبر للشباب، وإحداث طبقة وسطى فلاحية على غرار الطبقة الوسطى في المدن.
وقال الملك في كلمته، اليوم الجمعة، في افتتاح السنة التشريعية الجديدة، "ندعو لتعزيز المكاسب المحققة في الميدان الفلاحي، وخلق المزيد من فرص الشغل والدخل، وخاصة لفائدة الشباب القروي.
غايتنا انبثاق وتقوية طبقة وسطى فلاحية، وجعلها عامل توازن ورافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية على غرار الدور الهام للطبقة الوسطى في المدن.
وإننا ندرك ما تعرفه الأراضي الفلاحية من تقسيم متزايد مع ما ينتج عن ذلك من ضعف في الإنتاجية. كما أن استقرار الشباب بأرضهم يبقى رهينا بتمكينهم من فرص الشغل.
لذا نوجه الحكومة لبلورة آليات مبتكرة لمواصلة تحفيز الفلاحين على المزيد من الانخراط في تجمعات وتعاونيات فلاحية منتجة ومتابعة تكوين في المجال الفلاحي".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

استطلاع الرأي: تصويت

ما رايك فى ملاعب القرب

تابعنا على الفيسبوك