اعتقال مسؤولين بسبب فساد مالي بالشركة الوطنية للنقل واللوجستيك طقس الخميس: أجواء غائمة وزخات رعدية وفاة الممثل المغربي المحجوب الراجي أطباء القطاع الخاص ينتفضون ضد الكنوبس تنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة تحتج عن تنقيل مناضليها الدارالبيضاء .. العثور على جثة رجل ميت داخل منزله بزنقة “سلا” بالمدينة القديمة في ليلة ميسي.. برشلونة يبلغ نصف نهائي أبطال أوروبا أياكس يواصل مفاجآته القارية بإقصاء رفاق رونالدو تأجيل محاكمة ناشطات سعوديات لأسباب مجهولة تونس في حالة طوارئ منذ 2011.. ضرورة أمنيّة أم قيود استبدادية؟

"البام" يستنكر أشرورو تأخر مناقشة مشروع قانون ترسيم الأمازيغية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"البام" يستنكر أشرورو تأخر مناقشة مشروع قانون ترسيم الأمازيغية

شرعت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، في المناقشة العامة لمشروع قانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين.
ورفض محمد أشرورو، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب التنصيص على مساهمة الأسر الميسورة في تمويل التعليم.
وتساءل أشرورو عن كيفية معرفة الأسر الميسورة وتصنيفها، في الوقت الذي لا تقبل هذه الأسر على المدرسة العمومية، بما في ذلك البرلمانيون، الذين يدرسون أبناءهم في القطاع الخاص.
من جهة أخرى، استنكر أشرورو تأخر البرلمان في مناقشة مشروع القانون التنظيمي المتعلق بترسيم الأمازيغية، في الوقت الذي يتضمن القانون الإطار المتعلق بالتعليم مقتضيات تهم الأمازيغية. وتابع "المؤسسة التشريعية تتحمل المسؤولية، ولا نتصور كيف سنصادق على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، الذي يتحدث عن الأمازيغية، بينما قانونها لازال متعثرا".
يذكر أن خلافات الأغلبية بشأن القانون التنظيمي المتعلق بترسيم الأمازيغية، خاصة ما يتعلق بالتنصيص على أن وحرف تفيناغ هو الحرف الرسمي لكتابة الأمازيغية قد تسبب في تأخر مناقشة مشروع القانون.
واندلع الخلاف بين الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية وفريق التجمع الوطني للأحرار، الذي طالب بالتنصيص القانوني على كتابة الأمازيغية بحرف تفيناغ، فيما رفض العدالة والتنميو تقنين الأمر، بدعوى أن الموضوع تم حسمه بتحكيم ملكي.

المزيد من سياسة

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :مشاركة في

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أضف تعليقك