الرئيسية | مجتمع | حلول بسيطة لمواجهة غلاء الأسعار في شهر رمضان

حلول بسيطة لمواجهة غلاء الأسعار في شهر رمضان

بواسطة المشاهدات: 82 - التعليقات: 0
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حلول بسيطة لمواجهة غلاء الأسعار في شهر رمضان

مع اقتراب شهر رمضان الكريم تعيش الأسر المغرنبية تحت ضغوط مالية شديدة، بسبب زيادة الأسعار بمعدلات كبيرة، ومع زيادة الاستهلاك خلال الشهر بنسب تصل في بعض الأوقات لنحو 25% مقارنة بالأشهر الأخرى، فإن الضغوط المالية تتزايد، خاصة مع استغلال التجار حالة زيادة الطلب على السلع ورفعهم الأسعار بنسب عالية ترهق ميزانية الأسرة وتزيد أعباءها. و لمواجهة ظاهرة الارتفاعات الصاروخية للأسعارخلال  شهر رمضان، والتغلب على المشاكل المالية التي قد تواجهك خلال الشهر وتدفعك للجوء للاقتراض والاستدانة لتغطية باقي نفقات الشهر. عليك ان تتبع بعض النصائح والقواعد التي من الممكن ان تنحى بك بعيدا عن كل هذه المتاعب. اولها : لا تتسوق وأنت صائم، فالجائع قد يشتري سلعاً كثيرة ليس بحاجة إليها، لا تشتري سلعاً قبل الإفطار مباشرة، تسوق مثلاً بعد الإفطار أو صلاة التراويح، هنا يكون الشراء بالعقل وحسب الإمكانات المادية. تانيا : يمكنك ترشيد النفقات طوال الشهر، المسألة ليست صعبة، هناك أمور في حياتنا يمكن الاستغناء عنها في رمضان أو على الأقل تقليص نفقاتهاثالثا : أشهر سلاح المقاطعة للسلع غالية السعر، قاطع التجار الجشعين والمحتكرين والمستغلين، لا تخضع للعادات والتقاليد التي تجبرك على شراء سلع يمكنك الاستغناء عنها، أو لست في حاجة عاجلة لها، علم أولادك أن المقاطعة لا تعني حرمانهم مما يحبون، بل لمقاومة جشع التجار ودفعهم نحو خفض السلع، وقديما قال السلف عندما شكا لهم بعضهم من غلاء الأسعار: " اتركوه يرخص ثمنه". رابعا : التعاون بين الأسر في عملية الشراء (الشراء الجماعي)، والاستفادة من الأسعار المخفضة المتاحة خامسا : اجعل رمضان شهراً للتوفير، فالأموال التي توفرها خلال الشهر قد تغطي نفقات احتياجات العيد خاصة ملابس الأطفال، وهنا لن تلجأ للاستدانة، كما أن الأموال التي تدبرها خلال الشهر يمكن أن تمنحها للفقراء واليتامى والأرامل والمحتاجين. سادسا : قاوم ثقافة العادات والتقاليد واعتبر شهر رمضان شهرًا عاديًا لا إسراف فيه؛ وهنا يجب أن تبعد عن ولائم المجاملات "والنفاق" ذات التكلفة العالية، اعزم ولكن بشكل لا يترتب عليه إرهاق ميزانيتك الأسرية، فمقاطعة العزومات أفضل بالطبع من الاستدانة والاقتراض والتعرض لحرج اجتماعي. سابعا : عدم اللجوء لتخزين السلع في مثل هذا الشهر، اشتر على قدر حاجتك حتى لا يحدث ضغط إضافي على السلع، وبالتالي تواصل الارتفاع، قسِّم شهر رمضان لأربعة أسابيع مثلاً، اشترِ احتياجات كل أسبوع على حدة، ولا تشترِ احتياجات الشهر مرة واحدة، اختر وقت الشراء بعناية شديدة. تامنا : استفد صحياً من الشهر بترشيد النفقات، حوّل الغلاء إلى ميزة يمكن من خلالها إنقاص وزنك، واستعادة لياقتك البدنية وتحقيق ما تحلم به من توديع السمنة، عليك الالتزام بتعليمات الدين وهي تخصيص ثلث المعدة للطعام وثلث للشراب وثلت للهواء، شجع أولادك على تناول الفواكه وعدم الإفراط في الحلويات التي تكلف الأسر مبالغ أكبر

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

المزيد في مجتمع

استطلاع الرأي: تصويت
ما رايك فى الموقع
تابعنا على الفيسبوك